الإعتراف بضرورة تعديل قانون 11 سبتمبر

obama-is-against-the-law-with-the-knowledge-that-the-law-provides-for-the-families-ofفي الأربعاء الموافق 28 سبتمبر أقر رئيس مجلس النواب الأمريكي بأن قانون العدالة ضد رعاة الأرهاب المعروف بقانون 11 سبتمبر بحاجة الي تعديلات و ذلك لحماية المدنيين جنباً إلي حنب مع القوات الأمريكية .

لذلك فأقر الكونجرس الأمريكي في الأربعاء الموافق 28 سبتمبر على إلغاء حق الفيتو الذي إستخدمه الرئيس اوباما ضد القانون مع العلم أن هذا القانون يوفر لأهالي الضحايا حق متابعة السعودية قضائيا و ذلك ردا على دور السعودية المزعوم في هذه الهجمات في أمريكا .

كما قال الزعيم الجهوري ريان في أحد المؤتمؤات الصحفية أنه يود إيجاد حل يجعلهم يتجاوزون عن إنشاء خلافات خارجية و تجنيب القوات تلك الخلافات الخارجية و لكن في الوقت ذاته يجب أن يكون هذا الحل مرضيا لأهالي الضحايا الناجمين عن هجمات 11 سبتمبر كما قال ريان نصاً “أنه يجب ضمان حصول ضحايا هجمات 11 سبتمبر وعائلاتهم على حقهم في المحاكمة”، و أضاف “أنه يجب النظر إلى العواقب غير المقصودة” .

و عندما سئل ريان اذا كان الكونجرس سيحاول إصلاح القانون عند إنعقاده في الجلسة القادمة لكنه أجاب لا أعرف.

و من ناحية أخري قد صوتت النائبة بيلوسي مثل أغلبية النواب كي يتم إلغاء الفيتو الذي إستخدمه أوباما ضد القانون ذلك بالرغم من أن بيلوسي من أقوي حلفاء البيت الأبيض بالكونجرس، كما قالت أن الرئيس أوباما لم يضغط عليها نهائيا كي تساعده في منع تجاوز الفيتو الرئاسي من قبل الكونجرس .

كما قالت بيلوسي أن مخاوف الرئيس أوباما بشأن حدوث خلافات مع حلفاؤه خارجياً بسبب هذا القانون و التعديلات به واردة و مشروعة جدا لكنه من الممكن أيضا صياغة هذا القانون بالطريقة التي تجنبناً إحداث خلافات مع حلفائنا ومراعاة بعض المخاوف الرئاسية بشأن تعديل القانون.

كما صرحت بيلوسي بأنها لا تري أن إختيار هذا الوقت لتعديل القانون والتصويت بشأنه كان إختيار سياسياً بل تري أنه جاء نتيجة لضغط قوي من أهالي ضحايا أحداث 11 سبتمبر 2001 ذلك تزامنا مع الذكري الخامسة عشر للاحداث .

Add Your Comment